الانتقال الى مكتبة الفيديو
 
في استذكار الزميل العزيز خضر ميخا
السبت 29-04-2017
 
الاتحاد الديمقراطي العراقي

بحضور متميز أقام الاتحاد الديمقراطي العراقي حفلا تأبينيا استذكاريا لزميلهم الراحل خضر ميخا يوم الخميس 27 نيسان 2017 في ولاية مشيكان الامريكية.

شارك في الحفل زوجة الفقيد خضر وابنته ومجموعة كبيرة من اقاربه وأصدقائه ومحبيه.

وابتدأ الامسية الاستذكارية الزميل جمال ملاخا معزيا عائلة الفقيد، ومستذكرا الفقيد بذكريات عذبة.

وبعد الوقوف دقيقة حداد، تحدث الزميل نبيل رومايا عن ذكرياته مع الفقيد، ثم القى كلمة الاتحاد الديمقراطي العراقي والتي جاء فيها:

نشـكر لكم حضوركم هذه الامسية الخاصة التي يقيمها الاتحاد الديمقراطي العراقي استذكارا لزميلنا الراحل خضر ميخا، الذي غادرنا صباح يوم 2 أذار 2017

وبهذه المناسبة الاليمـة ندعو لعائلة الراحل خضر الصبر والسلوان لهذه الخسارة ونؤكد لهم بأننا نعتز اشـد الاعتزاز بزميلاتنا وزملائنا الذين غادرونا.

كان الفقيد العزيز خضر ميخا عضو من الاعضاء الرواد في اتحادنا الديمقراطي العراقي وذو سجل وتاريخ نضالي طويل.

حمل الفقيد العزيز هموم شعبه ووطنه وحركته الوطنية الى اخر يوم من حياته، وعاش مناضلا مدافعا عن حقوق العمال والكادحين والمضطهدين من ابناء شعبنا.

عمل العزيز خضر مع المرحوم فائق بطي طبّاعا ومحررا في جريدة صوت الاتحاد التي كان يصدرها اتحادنا الديمقراطي العراقي في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي.

رحل عنا عزيزنا خضر تاركا خلفه ذكريات طويلة في أذهاننا، وغصة الفرقة في قلوبنا ونفوسنا ومشاعرنا.

ان اتحادنا إذ يكرم عوائل أعضائه الراحلين، انما يــتذكر فيهم المسيرة الوطنية والتضحيات الجسام والمواقف النبيلة المشرفة التي تحلى بها هؤلاء الاعضاء على مدى عقود من السنين قضوها في مقارعة الانظمة الدكتاتورية والرجعية والطائفية وتحملوا من جراء مواقفهم الشريفة، السجون والمعتقلات والملاحقات القسرية.

ومـا محطات الغربة الا صورة من صـور معاناة العراقيين الذين رفضوا الانظمة القبيحة وكان ثمنها غاليا ايضا في تشتت العوائل والابتعاد عن الاهل والأحبة وفقدان الوطن في النهاية.

ان ذكرى اعضاء اتحادنا ليسـت فقط عندما يكونوا احياء بيننا، وانما تمتد وتبقى عطرة دائما حتى بعد غيابهم عنــا، ولهذا جرى في العديد من المناسبات السـابقة تكريم الراحلين واستذكارهم في نشاطاتنا ومناسباتنا وتشجيع الزملاء للكتابة عن سـيرهم ومآثرهم الوطنية والانسانية لكي تبقى حية بيننا، ان كنا نحن الذين عاصرناهم وعملنا معهم او مع زملائنا الذين لم يحضوا بلقائهم بل سمعوا عنهم من خلالنا.

ان اتحادنا الديمقراطي العراقي، بزميلاته وزملائه وعوائله، شـديدي العرفان والشكر لعوائل احبتنا الذين رحلوا، ويسعدنا رغم الخسارة، ان نستذكرهم دائما، ونقيس اعمالنا بتضحياتهم واخلاصهم لقضية الوطن ... قضية العراق التي نذروا حياتهم لهـا.

اعزاءنا،

مرة اخرى، نعزي عوائل الراحلين.. ونشد على اياديهم ونعدهم بأن نكون لهـم ســندا، ونكون معهم عائلة عراقية واحدة. وأن ذكرى احبتهم بقدر ما هي غالية عليهم، فهي غالية علينا ومحط اعتزازنا وفخرنا ايضـا.

وداعا زميلنا العزيز خضر ميخا... ستكون في قلوبنا دائما

وشــكرا للنجباء الذين كانوا شــموعا تضـئ الدروب وتزيل العتمة لبناء الوطن الزاهي، الوطن الحر والعراق السعيد.

الاتحاد الديمقراطي العراقي في الولايات المتحدة الامريكية

--------------------------------------

وتأكيدا على اعتزاز زميلات وزملاء الاتحاد الديمقراطي العراقي بالراحلين، قرأ الزميل جمال ملاخا قائمة بأسمائهم جاء فيها:

يشـرفنا اليوم ان نســتذكر معكم كوكبة من احبة افتقدناهم في الاعوام الماضــية، ولم تسمح الظروف لاستذكار وتأبين بعضهم

عادل عقراوي، رمزي نموكا، جبرائيل صنا، مسعود نفسو، غريب القروي، شوكت كرمو، درّة متي، سمير بطرس، سراب خرخر، زهير سلمان خرخر، بولص نيسان، رحيم القس يونان، عبد كاظم، توما توماس، اديب صليو، بحرية بحري، جوزيف مروكي النعيمي، عابد اللوس، امل مطلوب، صباح بطرس، جورج توماس، سـمحيري سـاكو، ماركريت نعيم عسـكر، نعيم مروكي النعيمي، الشاب احمد خيون التميمي، حكمت ججوني (أبو حواء)، صائب شونية، حكمت حكيم، سمير جميل، رمزي زيا دلو (ابو احمد)، جميلة جميل ايليا (أم عامر)، صبحي حنا، ريمون شلال، روكسي اسكندر أورو، فائق بطي، خضر ميخا.

وبعدها تم عرض فلم فيديو احتوى على مجموعة من صور الراحل خضر ميخا، بالإضافة الى صور كل الراحلين الذين ذكروا في كلمات التأبين والاستذكار.

وشارك زملاء الاتحاد الديمقراطي العراقي عامر جميل، وماهر هندي، وسعد كاظم، وجمال ملاخا، باستذكار زميلهم الراحل خضر ميخا، وتحدثوا عن ذكرياتهم العذبة معه والتي جمعت ما بين ذكريات العمل والنضال والتضحية، والذكريات الشخصية، مشيدين بطيبة قلبه ومعشره ومساعدته للأخرين ممزوجة بصلابته وتفانيه وتضحياته.

وعن عائلة الفقيد خضر، القى عديله السيد ماجد كلمة مؤثرة استذكر فيها الأوقات الطيبة التي كان والعائلة يتمتعون بها في صحبة المرحوم خضر.

الذكر الطيب الدائم للفقيد العزيز خضر ميخا والصبر والسلوان لعائلته واصدقائه ومحبيه.

27نيسان 2017

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
4 سيناريوهات لـ"تحرير" الانتخابات المحليّة من عقدة كركوك
تعزية من الاتحاد الديمقراطي العراقي
الحرب على داعش أوقعت 20 ألف ضحيّة والإعمار بحاجة لـ60 مليار دولار
"داعش" يفتتح أسواق نخاسة لبيع الفتيات الايزيديات في تركيا
قانون لزيادة عدد مقاتلي الحشد في الذكرى الأولى لإقرار قانونه
أبو كلل يعتبر إيران "عمقا إستراتيجيا" للعراق ويتحدث عن "تسونامي" سياسي
العراق متحمس لمؤتمر"المانحين" ويشكر الكويت
الرئيس العراقي: استفتاء كوردستان انتهى
"كارثة مائية" تضرب جنوب العراق واحتجاجات
الجيش السوري يحرر بالكامل مدينة البوكمال، اخر معقل لداعش على الاراضي السورية
قادة عراقيون يرفضون محاولات سنية لتأجيل الانتخابات
الهندية مانوشي تشيلار تحصد لقب "ملكة جمال العالم" السادس لبلادها
 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





للمزيد من اﻵراء الحرة