الانتقال الى مكتبة الفيديو
 
رحيل القائد العمالي اَرا خاجادور
الأربعاء 06-12-2017
 
وكالات

رحل المناضل الوطني العمالي اَرا خاجادور، وكان الفقيد الى آخر يوم في حياته وطنياً عراقياً وأممياً، أمن بنضال شغيلة اليد في العالم أجمع.

ولدا الفقيد خاجادور في 8 ايلول 1924 في كمب الارمن في بغداد. وانضم الى من صغره الى الحركة الوطنية العراقية، وكان له دورا مشهودا في التجمعات والاضرابات والتظاهرات. ألقى  القبض عليه في عام 1949 وحكم بالسجن المؤبد وأطلق سراحه بعد ثورة 14 تموز 1958. ساهم في تشكيل نقابة النفط وانتخب رئيسا لها، ثم تولى سكرتارية اول اتحاد عام لنقابات عمال العراق. ومثل الاتحاد في اتحاد نقابات العمال العالمي في اوائل الستينات.

واصل الفقيد دفاعه عن الطبقة العاملة العراقية ومصالحها، ومصالح العراق الوطنية، ومصالح كل الكادحين العراقيين بكل أعراقهم وأديانهم وطوائفهم، مؤمناً إيماناً مطلقاً بالقدرات الخلاقة للعمال وحلفائهم وكل الكادحين العراقيين، وذلك من خلال إيمانه بقيم الروح الوطنية الحقة والأممية والصداقة بين الشعوب. وقدم جهده في مختلف المجالات مسترشداً بالمبادئ التي آمن بها وبتجربته العملية.

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
مطالبة طهران بالاعتذار عن مقرب من العبادي يحمل جنسيتها
النزاهة تطالب بمنع المشمولين بقانون العفو من الترشيح للانتخابات
سائرون ردا على ولايتي: لا يمكن اختطاف القرار السيادي للعراق
مسؤول إيراني: أعدمنا صدام ونسيطر على 5 دول بالمنطقة
تحالف سائرون يحمل الرقم 156
ارقام القوائم الانتخابية في العراق
الخارجية النيابية تعلن موقفا من تصريحات ولاياتي
التعليم تكشف عن موعد افتتاح الجامعة الأميركية في بغداد والكليات التي تتضمنها
العملية العسكرية التركية في عفرين تدخل شهرها الثاني
في محاضرة لاتحاد الأدباء .. الذاكرة العراقية بين الهدر والتوثيق
الدفاع العراقية تعلن تسلمها عشرات الدبابات نوع T-90 من روسيا
قوات للحشد تقع بكمين مسلح لداعش يقتل 27 من عناصرها
 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





للمزيد من اﻵراء الحرة