الانتقال الى مكتبة الفيديو
 
في مشيكان احتفال كبير للذكرى 84 لميلاد ربيع الحركة الوطنية العراقية
الجمعة 06-04-2018
 
انصار الحركة الوطنية العراقية

بحضور كبير وتحت شعارات "عاشت الذكرى 84 لميلاد ربيع الحركة الوطنية العراقية" و "سنمضي سنمضي الى ما نريد ... وطن حر وشعب سعيد"، و "شارك في الانتخابات البرلمانية العراقية من اجل التخلص من نهج المحاصصة الطائفية والاثنية، ومن اجل احترام التنوع القومي والديني والفكري في الدولة والمجتمع" أقام أنصار الحركة الوطنية العراقية في مشيكان احتفالهم السنوي يوم 5 نيسان 2018 محتفلين بالذكرى الرابعة والثمانين لميلاد ربيع الحركة الوطنية العراقية كتعبير للانتماء للوطن وللتاريخ السياسي الوطني النظيف وللأيادي البيضاء، واعتزاز بتأريخ الشهداء الأبرار الذين نثروا ورودا حمراء بتضحيتهم من اجل وطن حر وشعب سعيد.

في بداية الحفل وقف الجميع منشدين نشيد موطني الذي عزفه الفنانان عميد اسمرو ولؤي حاني وفرقتهما الموسيقية، والذي احيا الحفل متألقان بأغانيهما الوطنية والتراثية الجميلة.

افتتح الزميل عادل اسمرو بلباقته المعهودة الحفل بقراءات من وحي المناسبة، مشاركا في البرنامج الفني بأشعار وأغانِ ومساهمات جميلة.

وقدم الزميل خيون التميمي كلمة الحفل والتي اشارت فيها الى أن " في ٣١ آذار ١٩٣٤ ولد ربيع الحركة الوطنية العراقية من رحم مجتمعنا، مدافعا عن مصالح الشعب والوطن، ومجسدا طموحات وتطلعات العمال والفلاحين وسائر شغيلة اليد والفكر، ومكافحا لتحقيق الاستقلال والسيادة الوطنية والديمقراطية وبناء الدولة المدنية، دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية، ولإنضاج شروط انعتاق المواطن العراقي من كل قيود الاستغلال والقهر والاستلاب.

وفِي مسيرته النضالية الحافلة على مدى ٨٤ عاما وقف الحزب وما زال ضد التسلط والاستبداد والتمييز القومي والديني والطائفي، مناصرا وداعما حقوق المرأة ولضمان الحقوق والحريات العامة والخاصة، وعاملا مع القوى الديمقراطية والوطنية على تعزيز النهج الديمقراطي الاتحادي، ورافضا كل أشكال التعصب والتطرف والارهاب ومصادرة الآخر المختلف، ولضمان التداول السلمي للسلطة وبناء دولة القانون والمؤسسات وتأمين حقوق الانسان والحياة الحرة الكريمة.

ومد الحزب في هذا السياق يده للتعاون والتنسيق مع كل القوى الحريصة على إنقاذ البلد ووقف التدهور والسير على طريق التغيير والإصلاح الجذري لذا نحن سائرون الى بناء دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية وندعو ونعمل من اجل انتخابات نزيهة ومشاركة واسعة ومشروعنا الوطني الديمقراطي هو البديل الحقيقي للطائفية السياسية المقيتة.

وفِي يوم تأسيس خيمة الوطن والنزاهة والاخلاص نستذكر شهداء الحزب والوطن الاماجد، وفِي مقدمتهم الأبطال يوسف سلمان يوسف (فهد)، زكي بسيم (حازم)، حسين محمد الشبيبي (صارم)، حسين احمد الرضي (سلام عادل)، جمال الحيدري، وغيرهم. فمن مآثرهم وبطولاتهم نستمد العزم على مواصلة العطاء لخير الوطن وسعادة شعبه."

وعلى أنغام الموسيقى وتحت رفرفة الاعلام الحمر واصوات الزغاريد تم قطع كيكة الذكرى الرابعة والثمانين من قبل الحضور والمشاركين.

وتميز الحفل الكبير بتنوع الحضور الذي ضم كل اطياف والوان الشعب العراقي وكان بحق احتفالا لكل العراقيين والذين شاركوا بالحفل لدعم مسيرة الحركة الوطنية الديمقراطية المدنية.

وأمتد الحفل حتى ساعة متأخرة من الليل وسط اهازيج وهتافات وفرح الحاضرين الذين يحذوهم الامل بأن يجتاز العراق هذه المحن الصعبة، مع الوعد باللقاء مجددا في العام القادم للاحتفال بالذكرى الخامسة والثمانين لتأسيس ربيع الحركة الوطنية.

أنصار الحركة الوطنية العراقية في مشيكان

الخامس من نيسان 2018

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
إغتيال مدير في مفوضية الانتخابات والاستفتاء بإقليم كوردستان (مرفق بصورة)
العبادي: العراق بحاجة الى معركة جديدة وهي معركة ضد الفساد والمفسدين
علي الرفيعي: مفوضيّة الانتخابات لم تُحاسب أحزاباً موّلت حملاتها من المال العام
العراق يخفف الحكم على الداعشية الالمانية
تقارير عن نشاطات تحالف سائرون/ 24 نيسان
الإمارات تعيد بناء تراث الموصل بكلفة 50.4 مليون دولار
تعزية من الاتحاد الديمقراطي العراقي
مفوضية الانتخابات: شمول 1.2 مليون ناخب بالتصويت الخاص
المفوضيّة تلغي مراكز انتخابية في 3 بلدان
صحيفة لندنية: الصدر والحكيم يتسابقان للظفر بمنصب رئيس الوزراء
فهمي : هدفنا هو القضاء على المحاصصة وبناء دولة للجميع
بغداد تؤكد مقتل الرجل الثاني بداعش في ضرباتها بسوريا
 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





للمزيد من اﻵراء الحرة