الانتقال الى مكتبة الفيديو
 
آثار بغداد تتحول إلى مكب نفايات والسياحة تحذر من اندثارها
الإثنين 23-10-2017
 
المدى

كشفت وزارة الثقافة والسياحة، وجود أكثر من 325 موقعاً أثرياً مهماً في محافظة بغداد لم يتم توفير الحماية الأمنية لها، مشيرة إلى أن أغلب تلك المواقع أصبحت معرضة للاندثار بعد تحويلها الى مكب للنفايات من قبل جهات حكومية ومواطنين.

وقال وكيل الوزارة قيس حسين لـ"المدى"، إن "الوزارة تصلها، شكاوى من مجلس محافظة بغداد بخصوص حماية المواقع الأثرية عن طريق البريد الالكتروني للوزارة ولم يتم إهمال تلك الشكاوى".وأضاف حسين أن "بغداد تضم أكثر من 325 موقعاً أثرياً أغلبها غير محمية من ناحية التسييج وعدم وجود عناصر أمنية لحمايتها"، لافتاً إلى أن الوزارة لم تتمكن من حماية تلك المواقع الأثرية لعدم توفير الدرجات الوظيفية والتخصيصات المالية ".وأشار حسين إلى أن "المواقع الأثرية في بغداد تتعرض إلى رمي النفايات من قبل جهات حكومية وجهات أهلية وتتعرض أيضاً إلى التجاوزات من قبل المواطنين"، لافتا إلى أن "الحكومة الاتحادية لم تصرف موازنة 2016 و 2017 إلى الوزارة للعمل على حماية المواقع الأثرية وخصوصا منها المهمة".وأوضح حسين إن "الوزارة طالبت مجلس محافظة بغداد وحكومتها المحلية بدعم الوزارة وحماية المواقع الأثرية إلا أن محافظة بغداد حولت تلك المطالبات الى الوزارة بحجج أن الوزارة هي المسؤولة عن المواقع الأثرية".

من جهة أخرى انتقد رئيس لجنة السياحة والأثار في مجلس محافظة بغداد مازن يونس "الدور الضعيف لوزارة الثقافة والسياحة والحكومة الاتحادية في حماية المواقع الأثرية المهمة في بغداد" .وقال يونس لـ"المدى"، إن "الحكومة الاتحادية ووزارة الثقافة لم تُغطي المواقع الأثرية التي تحتاج إلى حراسات أمنية في محافظة بغداد"، مؤكداً إن "أغلب المواقع الأثرية في المحافظة تحتاج إلى إدامة وتنظيف والحفاظ عليها، إن مجلس المحافظة جهة رقابية وليست تنفيذية".

وأضاف يونس إن "من أبرز المواقع الأثرية التي تتعرض لرمي النفايات والتدمير هي موقع تل حرمل في منطقة الغدير في بغداد الجديدة شرقي العاصمة بغداد"، مشيرا إلى أن "لجنة السياحة والأثار في مجلس المحافظة وجهت عدة كتبٍ رسمية إلى وزارة الثقافة والسياحة بضرورة تنظيف تلك المنطقة والحفاظ عليها". وبيّن يونس أن "مجلس بغداد يستلم العديد من الشكاوى من جهات مهتمة بالمواقع الأثرية في منطقة المدائن وسلمان باك والزقورة وعكركوف لحمايتها، إلا أنه لا إجراءات حكومية يتم تنفيذها"، لافتاً إلى أن أغلب المواقع الأثرية غير المحمية أمنيا وأصبحت مواقع لمكب النفايات ورعي الأغنام والمواشي".

هذا وتؤكد التدريسية في كلية السياحة الآثار في جامعة بغداد سميرة العبيدي لـ"المدى"، أن "هناك اهتماما كبيراً من قبل عمادة الكلية وجامعة بغداد في الحفاظ على المواقع الأثرية"، مشيرة إلى أن "هناك تنسيقاً رسمياً ما بين جامعة بغداد ووزارة الثقافة والسياحة لجذب بعثات أجنبية لتنقيب في المواقع الأثرية غير المفتوحة".وأوضحت العبيدي أن "تلك التنسيقات ستنضج ثمارها خلال هذا العام الدراسي"، مؤكدة أن "هناك بعثات فرنسية وإيطالية وروسية تود الدخول في مجال التنقيب في المواقع الأثرية إلا انها تنتظر الموافقات الرسمية من الجهات الحكومية".

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
تحالف سائرون: لا يمكن لصوت خارجي اختطاف القرار السيادي للعراق
لجنة المرأة في الاتحاد الديمقراطي العراقي تقيم احتفالا بالمرأة العراقية في عيدها العالمي
مصادر: 3000 ملف فساد على مسؤولين يمنع الاقتراب منها
التركمان يقرِّرون الدخول في قائمتي الفتح والوطنيّة لخوض الانتخابات
الإعلام الكردي: اتفاق بين دمشق والوحدات الكردية على دخول الجيش السوري عفرين
بسبب صغر سنها.. العراق يسجن "حسناء داعش" ست سنوات
العبادي يتفق مع يلدريم على حل مشكلة النقص الحاد في المياه
انشقاقات مفاجئة وخلافات "دامية" تسبق الانتخابات
الموصل تحارب تأثير الجهاديين الفكري بدورات تثقيفية
بالصور.. مغامرة فنية جديدة في ذي قار: "مكسر جراديغ" التشكيلي على الأطلال
الحكيم لـ ولايتي:فوزنا الانتخابي نصراً لإيران
انشقاقات مفاجئة وخلافات "دامية" تسبق الانتخابات
 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





للمزيد من اﻵراء الحرة